Loading...

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2018-04-10, 05:55 PM   #1

محمود الاسكندرانى

مشرف مميز الاقسام الاسلامية

 
الصورة الرمزية محمود الاسكندرانى
 تاريخ التسجيل : Jul 2016
 رقم العضويـة : 6207
 مجموع المشاركات : 2,011
 بمعدل : 2.05 في اليوم
 معدل التقييم : 10

 

Q13 التخلص من المعاصي




أمر الله -تعالى- عباده بالتمسك بطاعته والتزام أوامره، قال الله -تعالى-: (وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتًا * وَإِذًا لَآَتَيْنَاهُمْ مِنْ لَدُنَّا أَجْرًا عَظِيمًا * وَلَهَدَيْنَاهُمْ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا) [النساء: 66-68]، وحثّ ربنا تبارك و-تعالى- عباده على التوبة من المعاصي، وبشرهم بأن باب التوبة مفتوح وسبيل لمغفرة الله -تعالى- للذنوب، قال -تعالى-: (أَفَلَا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ) [المائدة: 74].



اعلموا أن المعاصي كلها سموم للقلب وأسباب لمرضه وهلاكه، وهى منتجة لمرض القلب وإرادته لغير الله -عز وجل-،



لقد خلق الله الإنسان ضعيفاً من جميع الوجوه: فهو ضعيف البنية, ضعيف الإرادة, ضعيف القوة, ضعيف العلم, ضعيف الصبر، فالإنسان ضعيف، تارة يتبع الشهوات، وتارة ينفذ أوامر الرب، حسب قوة الإيمان وضعفه.



والعبد له في باب الشهوات ثلاثة أحوال: حالة جهل بما يحل له ويحرم عليه, وحالة تقصير وتفريط, وحالة ضعف وقلة صبر. فقابل -سبحانه- جهل العبد بالبيان والهدى، وقابل تقصيره وتفريطه بالتوبة، وضعفه وقلة صبره بالتخفيف, كما قال -سبحانه-: (يُرِيدُ اللَّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ * وَاللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَنْ تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمًا * يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُخَفِّفَ عَنْكُمْ وَخُلِقَ الْإِنْسَانُ ضَعِيفًا) [النساء: 26-28].



والمعاصي والبدع ضربان: صغائر, وكبائر؛ والكبائر: كل ما اقترن بالنهي عنه وعيد من لعن، أو غضب، أو عقوبة، وكل ما لم يقترن بالنهي عنه شيء من ذلك فهو صغيرة, فالكبائر تكفّرها التوبة النصوح كما قال -سبحانه-: (فَمَنْ تَابَ مِنْ بَعْدِ ظُلْمِهِ وَأَصْلَحَ فَإِنَّ اللَّهَ يَتُوبُ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) [المائدة: 39]، أما تكفير الصغائر فيقع بشيئين: أحدهما: (وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ) [هود: 114], والثاني: اجتناب الكبائر كما قال -سبحانه-: (إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلًا كَرِيمًا) [النساء: 31], وقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: “الصَّلاةُ الْخَمْسُ، وَالْجُمْعَةُ إِلَى الْجُمْعَةِ، كَفَّارَةٌ لِمَا بَيْنَهُنَّ، مَا لَمْ تُغْشَ الْكَبَائِرُ” (أخرجه مسلم).



إن من أسباب الثبات على الطاعة والخير: ترك المعاصي والذنوب، صغيرها وكبيرها، ظاهرها وباطنها؛ فإن الذنوب من أسباب زيغ القلوب، فقد قال -صلى الله عليه وسلم-: “لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن، ولا يشرب الخمر حين يشربها وهو مؤمن، ولا يسرق السارق حين يسرق وهو مؤمن” (أخرجه البخاري), وعن سهل بن سعد -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله: “إياكم ومحَقّرات الذنوب،فإنما مثل محقرات الذنوب كقوم نزلوا في بطن وادٍ، فجاء ذا بعود، وجاء ذا بعود، حتى أنضجوا خُبزتهم، وإن محقّرات الذنوب متى يؤخذ بها صاحبها تهلكه” (أخرجه أحمد وحسنه الألباني).



إن أول ما يفسد من الإنسان قلبه، ثم تفسد معاملاته ومعاشراته وأخلاقه، ثم تفسد عباداته، ثم يتحول من جند الرحمن إلى جند الشيطان, قال النبي -صلى الله عليه وسلم- : “ألا وَإِنَّ فِي الْجَسَدِ مُضْغَةً، إِذَا صَلَحَتْ صَلَحَ الْجَسَدُ كُلُّهُ وَإِذَا فَسَدَتْ، فَسَدَ الْجَسَدُ كُلُّهُ، ألا وَهِيَ الْقَلْبُ” (متفق عليه).



بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم، ونفعني وإياكم منه بالآيات والذكر الحكيم، وأجارني وإياكم من عذابه الأليم ,,,,,,,,
الحمد لله رب العالمين .....

 

 




التوقيع

 

محمود الاسكندرانى غير متواجد حالياً     رد مع اقتباس
قديم 2018-04-10, 05:56 PM   #2

ابومازن

۩ ۞ ۩ مديرعام مـصـرى ســات ۩ ۞ ۩

 
الصورة الرمزية ابومازن
 تاريخ التسجيل : Aug 2015
 رقم العضويـة : 1
 مجموع المشاركات : 32,225
 بمعدل : 24.87 في اليوم
  العمر : 40
 معدل التقييم : 10

 

افتراضي رد: التخلص من المعاصي

كل الشكر والتقدير لك

 

 




التوقيع

 

ابومازن غير متواجد حالياً     رد مع اقتباس
قديم 2018-04-10, 06:36 PM   #3

zoro1

مراقب المنتدى الإسلامى

 
الصورة الرمزية zoro1
 تاريخ التسجيل : Aug 2016
 رقم العضويـة : 7547
 مجموع المشاركات : 33,227
 بمعدل : 35.65 في اليوم
 معدل التقييم : 10

 

افتراضي رد: التخلص من المعاصي

كل الشكر والتقدير لك اخى الكريم للجهد الطيب وللموضوعات المميزة
وجزاك الله كل خير اخى الكريم
وتقبل مرورى يا غالى
.................

 

 

zoro1 متواجد حالياً     رد مع اقتباس
قديم 2018-04-10, 10:57 PM   #4

ايمن مغازى

۩‏۩‏۩ نـائـب الـمديـر العـام۩‏۩‏۩

 
الصورة الرمزية ايمن مغازى
 تاريخ التسجيل : Nov 2015
 رقم العضويـة : 1169
 مجموع المشاركات : 31,961
 بمعدل : 26.00 في اليوم
  العمر : 45
 معدل التقييم : 30

 

افتراضي رد: التخلص من المعاصي

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

 

 




التوقيع

 

ايمن مغازى غير متواجد حالياً     رد مع اقتباس
قديم 2018-04-12, 02:55 PM   #5

eslampepo

مصرى جديد

 تاريخ التسجيل : Apr 2018
 رقم العضويـة : 26116
 مجموع المشاركات : 27
 بمعدل : 0.08 في اليوم
 معدل التقييم : 10

 

افتراضي رد: التخلص من المعاصي

بارك الله فيك أخى

 

 

eslampepo غير متواجد حالياً     رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المعاصي, التخلص

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
البعد عن المعاصى محمود الاسكندرانى المنتدى الإسلامى العام 10 2017-08-13 03:48 PM
المعاصي والبدع ... أنواعها وأحكامها mrshaban المنتدى الإسلامى العام 3 2017-07-05 11:58 PM
المغازي: المؤتمر الوطني للشباب خطوة إيجابية فى طريق التنمية‎ مراسل مصرى سات أخـبار مصــــر 0 2016-10-26 03:41 AM
«المغازي»: قضية «تيران وصنافير» حساسة ولا يجب أن يتحدث فيها سوى شخصيات وطنية مراسل مصرى سات أخـبار مصــــر 1 2016-08-30 01:19 PM
آثار المعاصى والذنوب محمود الاسكندرانى المنتدى الإسلامى العام 4 2016-08-11 12:13 AM


الساعة الآن 11:59 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها .. ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى